صرخة وطن

في مباراة كرة قدم جمعة كل من فريق غزلان الجنوب وفريق شباب يطا على ارض استاد دورا الدولي وبحضور أكثر من (3000) مشارك، برزت يافطات تحمل شعارات (بطلنا بدنا مصالحة و خليكم منقسمين) التي تعتبر صورة معاكسة للمطالبات المستمرة التي نادى بها الشارع الفلسطيني بكل اطيافه، وتعبير صريح من الشباب من خلال الجماهير ومشجعي كرة القدم( الالتراس) عن حالة اليأس وفقدان الامل في ما جرى عمله لانهاء الانقسام، وبفقدان واضح للارادة السياسية لانهاء الانقسام.

وتاتي هذه المبادرة بهدف تعزيز مفاهيم السلم الأهلي والمصالحة الوطنية والمجتمعية، من خلال رفع صوت الشباب الفلسطيني ودق باب المنقسمين ويقول لهم بأننا لسنا بحاجة اليوم لمصالحة سياسية ومحاصصة بلا الان نحن امام تحدي الانقسامات المجتمعية التي خلفها الانقسام السياسي، ونعاني منها بشكل يومي.

ويأتي هذا ضمن “مشروع تعزيز دور المجتمع المدني الفلسطيني في تحقيق المصالحة والوحدة الوطنية ” بالتعاون بين مؤسسة بال ثنك للدراسات الاستراتجية، ومعهد ابراهيم ابولغد للدراسات الدولية – جامعة بيرزيت، وبتنسيق مع مؤسسة REFORM.

 

You might also like