“فرسان الغد” و “جذور للتنمية و الثقافة” تنفذان مبادرة انشاء نادي الوساطة المجتمعية

بدات في مدينة غزة و نابلس اولى جلسات الحوار والمناقشة لمجموعة من الشباب والطلاب و نشطاء المجتمع المدني عبر الفيديو كونفرنس لانشاء نادي الوساطة المجتمعية وحل النزاعات ايمانا منهم بان الحراك الشبابي والمجتمعي لا بد ان يكثف في هذه المرحلة من اجل رأب الصدع بين شطرى الوطن في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها القضية الفلسطينية و طول فترة الانقسام التي استمرت لاكثر من 10 سنوات .حيث ضم اللقاء 50 شاب وشابة من الضفة وغزة و قال أ. محمد تيم منسق المشروع وممثل عن مؤسسة بال ثنك ان هذا المشروع ضم تنفيذ 20 مبادرة بين شطري الوطن تهدف الي خلق اجواء ايجابية و تعاون مشترك بين كل المؤسسات التي وقت على اتفاقيات التعاون وان على كل مبادرة ان تنفذ انشطتها بين غزة والضفة ايمانا من فلسفة بال ثنك ان الوطن واح و لا بد من تعزيز التواصل و كسر الجمود بين مؤسسات المجتمع المدني للوصول الي تحقيق المصالحة وانهاء الانقسام . وفي كلمة مؤسسة جذور عبر مديرها التنفيذي رائد دبعي عن سعادته لهذا النشاط المشترك بين غزة والضفة “الذي طال انتظاره”، مؤكداعلى ضرورة التكثيف من هذه اللقاءات الهامة بين الشباب والمؤسسات لكسر الجمود وفهم مشاكل و معاناه بعضهم البعض لان كل منا لا يعلم بالاخر ووعد الدبعي ان يبذل كل جهد في الضفة من جل الوصول الي كل المؤسسات والشباب . بدروه اكد المدير التنفيذي لجمعية فرسان الغد حازم نعيم على ضرورة اعتماد اسم فلسطين في كافة المنابر كإسم يوحدنا وليس تحت مسميات حزبية تخدم مصالح خاصة لتعزيز الوحدة الوطنية بين شقي الوطن وان هذا النشاط ياتي ضمن فلسفة جمعية فرسان الغد التي اخذت على عاتقها موضوع المصالحة منذ سنوات طويلة . وقال اسامة مرتجى منسق المبادرة بان هذه المبادرة “تأتي من حرصه الشديد على وحدة الوطن”، مضيفا ان هناك الكثير ما يجمعنا اكثر مما يفرقنا وانه من خلال تجربته في العمل المشترك بين الضفة وغزة يشعر ان ما يمنع وحدتنا هو فقط الحواجز الاسرائيلية التي تمنع لقاؤنا بشكل مباشر مما اضرينا الي اللجوء الي وسائل التكنولوجيا من اجل تبادل الافكار و الحديث مع الوصول الي حلول ممكن ان تكون مقنعة لانهاء الانقسام و المصالحة المجتمعية”. وأضاف مرتجى ان هذه المبادرة سوف تقوم بانتخاب 15 عضو من الضفة وغزة كمجلس تنفيذي للنادي وكل المشاركين سيكونون في اللجان التخصصية التي ستشكل فور الانتهاء من الانتخبات. وخلال اللقاء تم العمل وفق المجموعات البؤرية وتم مناقشة المشاكل التي تواجة الشباب و اليات مقترحة من الشباب للمصالحة و الوساطة بين فئات المجتع حيث كان هناك الكثير من المشاركين تحدثوا انهم لاول مرة يلتقون باشقائهم سواء من الضفة او من غزة ودعا نعيم جماهير وابناء شعبنا في كل شرائحه الي التعاون مع النادي بشكل مثمر و بناء من اجل الوصول الي المصالحة المجتمعية وانهاء الانقسام.

 

You might also like